Ignorer les commandes du Ruban
Passer au contenu principal

 
​Dossier de Presse :
 

**************************
Veille de Presse :  

* Presse écrite
Publication​ ​Date Titre​ Idée Principale​
Le Matin ​13-03-2015
Ramed :
99% de bénéficiaires à la fin du mois de février 2015
-Le pourcentage de bénéficiaires du Ramed a atteint 99% de la cible totale à la fin du mois de février 2015», c’est ce qu’a affirmé El Houssaine Louardi, Ministre de la Santé 
-Le Ministre de la Santé, El Houssaine Louardi, a affirmé que le nombre de bénéficiaires du Régime d'assistance médicale (Ramed) a atteint, jusqu'à fin février 2015, les 8.4 millions de personnes, soit un taux de réalisation de 99% de la cible totale, estimée à environ 8,5 millions de bénéficiaires. 
​Al Bayane ​14-03-2015 Le Ramed compte déjà 8,4 millions de bénéficiaires -Jusqu’à fin février 2015, l’effectif des bénéficiaires du Régime d’assistance médicale (RAMED), lancé en Mars 2012 par SM le Roi Mohammed VI, avoisine les 8,4 millions, représentant quelque 99 % de la cible totale de 8,5 millions de bénéficiaires, a affirmé, vendredi à Rabat, le Pr El Houssaine Louardi, Ministre de la santé,
-Inaugurant un symposium international sur la couverture sanitaire des populations en précarité, placé sous le haut patronage de SM le Roi Mohammed VI, Pr Louardi a précisé qu’une couverture à 100 % devrait être atteinte au plus tard d’ici la fin de l’année en cours.
Libération ​14-03-2015 Bilan en demi-teinte du Ramed Le troisième anniversaire du RAMED va être célébré en grande pompe. Rabat devrait abriter, aujourd’hui et demain, un symposium international sur la couverture sanitaire des populations en situation de précarité  avec la participation de  30 pays, 80 experts internationaux et 800 participants dont cinq ministres de la Santé venant de quatre continents. Organisé par le ministère de la Santé, cet événement a pour objectif de dresser le bilan de trois ans de généralisation du RAMED et débattre des expériences internationales dans ce domaine. Une première dans le monde, nous a assuré une source du département d’El Houssaine Louardi. 
​Le Matin ​14-03-2015 Trois ans après sa généralisation, le Ramed face au défi de la durabilité 

-Certes le taux du RAMED a atteint 99 pc. Mais il s'avère nécessaire de dépasser bon nombre de contraintes prioritaires préalables qui doivent être définies et maîtrisées pour assurer la continuité des soins et pouvoir, ainsi, déterminer le cheminement vers la réussite du régime. Il s'agit notamment de la nécessité de repenser la vision et la méthodologie de travail ayant trait à ce régime et d'affronter la réalité en matière de ciblage, de prise en charge, de financement et de gouvernance. Selon le ministre de la Santé, El Houssaine Louardi, qui s'exprimait à l'ouverture du symposium international sur la couverture sanitaire des populations en précarité, il est particulièrement difficile d'affirmer avec certitude la réussite du Ramed dans sa mission de fournir et d'améliorer les prestations initialement prévues aux bénéficiaires. 

Les Echos ​16-03-2015 Les étudiants bientôt affiliés -A l’occasion du bilan de 3 années de généralisation du Ramed, El Ouardi a mis le doigt sur les dysfonctionnements
-un projet de loi pour la couverture médicale des étudiants devant le conseil de gouvernement jeudi prochain 
Aujourd’hui 16-03-2015 Trois ans du Ramed : A quel prix ? -trois ans après la généralisation du régime d’assistance médicale Ramed, le bilan est globalement positif selon le ministère de tutelle.-A la fin du mois de février 2015, le nombre de bénéficiaires du Ramed a atteint 8 ,4 millions de personnes, soit 99% de la population cible estimée à 8.5 millions.
L’économiste ​16-03-2015 La pérennité du Ramed menacée par le financement -Trois ans après sa généralisation, le Ramed n’est pas encore stabilisé. Sa pérennité est liée au financement mais aussi à la gouvernance de ce régime, même si le Ministère de la Santé se targue d’avoir atteint 99% des bénéficiaires ciblés.
L’économiste

​17-03-2015 Editorial /Agir

​​Le Ramed, la couverture des soins de santé pour les plus pauvres, a été préparé pendant plus de dix ans puis lancé en «test» en 2009. Il n’y que des bureau-cartes pour croire qu’on peut jouer ainsi avec le quotidien des gens.

Le Temps

​19-03-2015 RAMED, la faillite

-L’article a rappelé la célébration du 3ème anniversaire du RAMED le 13 mars dernier, en donnant un aperçu sur le déroulement de l’évènement et en citant les chiffres les parlants dans le bilan de réalisations en terme de couverture médicale de base.

-Cette édition spéciale a également donné un petit briefing sur le RAMED en rappelant la population cible, les sources de financement ainsi que le taux de couverture du RAMED.

-En plus l’article a mis en exergue les principales défaillances auxquelles les gestionnaires du RAMED font face, notamment un problème de coordination, de comptabilité, de gestion financière …
La Tribune ​19-03-2015 Le RAMED, un Système qui montre ses limites -Rappel de l’organisation d’un symposium international sur la couverture sanitaire des populations en précarité à l’occasion de la célébration du 3ème anniversaire du RAMED le 13 et 14 mars dernier.

-Cet article a rappelé les objectifs du symposium, étant de confronter le bilan de trois années de généralisation du RAMED aux expériences internationales dans le domaine de la couverture sanitaire des populations en précarité et de proposer ainsi aux décideurs marocains des options d’orientation pour dépasser les contraintes vécues dans sa mise en œuvre.

-Cet article a également donné un aperçu sur le déroulement de l’évènement et en citant les chiffres les plus parlants dans le bilan de réalisations en terme de couverture médicale de base.​
Maroc Hebdo international ​20-03-2015 Bilan controversé pour le RAMED -Le RAMED a réussi à couvrir un maximum de citoyens ciblés, est-ce pour autant une réussite ?

-L’article a rappelé la célébration du 3ème anniversaire du RAMED le 13 mars dernier, en donnant un aperçu sur le déroulement de l’évènement et en citant les chiffres les plus parlants dans le bilan de réalisations du RAMED.


* Presse électronique
​​​Publication ​       Date
Titre
​​​Idée Principale
HRRGM : Ambassaden Haute Représentation de la République Gabonaise au Royaume du Maroc
16-03-2015 Une délégation gabonaise se présente au 3 ème anniversaire du RAMED à Rabat !

Rabatt a  abrité, les 13 et le 14 Mars 2015, un symposium international sur la couverture sanitaire des populations en situation de précarité avec la participation de 30 pays, 80 experts internationaux et 800 participants dont cinq ministres de la santé venant de 4 continents afin de célébrer le troisième anniversaire du régime d’assistance médicale.​

cet événement a pour objectif de dresser le bilan de trois ans de généralisation du RAMED  et débattre des expériences internationales dans ce domaine.

-la généralisation du régime Ramed à l’ensemble des régions du royaume du Maroc a été donnée par Sa Majesté le Roi Mohammed VI le 13 mars 2012 , on évoque aujourd’hui plus de 220.000 bénéficiaires du Ramed titulaires de la carte de l’AMO

-Le financement des prestations de soins de santé est fondé sur les principes de la solidarité et de l’équité.

-Plusieurs conférences sont annoncées avec la participation de quelques Ministres de la santé et des expert internationaux qui exposeront sur la couverture  sanitaire universelle, l’offre de soins, le plafond des dépenses médicales, la coordination entre les administrations, les critères d’éligibilité
Le Matin.ma ​16-03-2015 Ramed : 99% de bénéficiaires à fin février 2015​ -Le ministre de la Santé EL Houssaine Louardi affirme à l’occasion du symposium du 3ème anniversaire de la généralisation du Ramed que le pourcentage de bénéficiaires du du Ramed a atteint 99 % de la cible totale en fin février 2015
-Concernant  « le défit » d’améliorer la proximité des services d’urgences des citoyens, y compris les bénéficiaires du régime Ramed, surtout ceux qui vivent dans les régions rurales et éloignées, le ministre de la sante a fait part de la création d’unités fixes d’urgences médicales équipés à cet effet.
  
*******************************

متابعة المقالات الصحفية الخاصة بالندوة الدولية حول التغطية الصحية للفئات المعوزة وبمناسبة الذكرى الثالثة لتعميم نظام المساعدة الطبية خلال الفترة الممتدة بين 14 و 20   مارس 2015​ :

* الصحافة المكتوبة :

اسم الجريدة​​ تاريخ الصدور العنوان الافكار الرئيسية 
بيان اليوم 14-03-2015​
8.4 مليون مغربي استفادوا من نظام راميد

§ أكد السيد وزير الصحة الحسين الوردي، أن عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية (راميد) بلغ عند متم شهر فبراير 2015، حوالي 8,4 مليون مستفيد، بنسبة تغطية وصلت إلى 99 في المائة من إجمالي الفئة المستهدفة والتي تقدر ب 8,5 مليون مستفيد.

§ وأضاف السيد الوردي، في ندوة دولية نظمتها الوزارة لتقديم حصيلة ثلاث سنوات من تعميم نظام المساعدة الطبية، أنه من المتوقع أن تصل نسبة التغطية إلى 100 في المئة في أواخر السنة الجارية على أبعد تقدير، مشيرا إلى أن الفئة المصنفة في فئة الفقر تمثل 84 في المائة، بينما 16 في المائة فقط مصنفون في فئة الهشاشة موزعة ما بين 53 في المائة في الوسط الحضري و47 في المائة في الوسط القروي، وما بين 47 في المئة للذكور و53 في المئة للإناث.​

العاصمة ​14-03-2015 الحكومة: راميد وفر تغطية لجميع الفقراء

§   أفاد السيد وزير الصحة الحسين الوردي، أن تفعيل نظامي التأمين الإجباري عن المرض والمساعدة الطبية مكن من تغطية ما يفوق 60 في المئة من الساكنة، أي ما يقارب ثلثي سكان المغرب، مبرزا أن نظام التغطية الصحية الخاص بفئة المستقلين سينطلق خلال هذه السنة .
§   وذكر البروفيسور الوردي أن الوزارة عمدت، في إطار تنفيذ مخطط عملها وطبقا للالتزامات الواردة في البرنامج الحكومي، إلى تحيين وملاءمة العديد من النصوص القانونية المؤطِّرة للمنظومة الصحية لمصاحبة إصلاح التغطية الصحية الأساسية، موضحا في هذا الصدد أن المرسوم المتعلق بالأدوية مكن من تخفيض ثمن ما يفوق 1700 دواء، حيث تراوحت التخفيضات ما بين 20 و80 في المئة، مما ساهم في تخفيف عبء النفقات الطبية لدى الفئات الفقيرة والهشة خاصة أدوية علاج الأمراض المزمنة والمكلفة.​

المساء 14-03-2015​ نفقات راميد تصل 300  مليار في ثلاث سنوات والتمويل أكبر تحد

§​ كشفت حصيلة تنفيذ نظام المساعدة الطبية «راميد» عن إنفاق المراكز الاستشفائية الجامعية منذ انطلاقة البرنامج إلى متم السنة الماضية ما يفوق مليار و600 مليون درهم، فيما بلغ إجمالي نفقات الخدمات الصحية المقدمة بالمستشفيات العمومية أكثر من مليار و300 مليون درهم

§​ وأكد السيد وزير الصحة، الحسين الوردي، في افتتاح أشغال ندوة دولية حول التغطية الصحية للفئات المعوزة، على ضرورة ضبط عملية التمويل وتعميم نظام الفوترة بالمستشفيات العمومية، لكون هذه الأخيرة (الفوترة) لا تعبر حاليا عن الحجم الحقيقي لاستهلاك العلاجات ولكلفتها.
إشكالية التكاليف والنفقات توقف عندها السيد إدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، الذي شدد على ضرورة التحكم في خدمات النظام وترشيد نفقاته عبر وضع نظام معلوماتي. وبغية استدامة عملية التمويل، أكد على ضرورة السهر على توفير الموارد المالية من قبل جميع الأطراف المتمثلة في الميزانية العامة والجماعات الترابية وفئة من المستفيدين.

أخبار اليوم 14-03-2015​ راميد يغطي 8  ملايين فقير والحكومة تعلن خوفها من صعوبة تمويله​ أشار المشاركون في أشغال ندوة دولية حول التغطية الصحية للفئات المعوزة إلى الإشكالية التي تطرحها تكاليف ونفقات النظام، حيث شددوا على ضرورة التحكم في خدمات النظام وترشيد نفقاته عبر وضع نظام معلوماتي. وبغية استدامة عملية التمويل، أكد المشاركون على ضرورة السهر على توفير الموارد المالية من قبل جميع الأطراف المتمثلة في الميزانية العامة والجماعات الترابية وفئة من المستفيدين.
الصباح 14-03-2015​ 8.4 ملايين مستفيد من راميد في ثلاث سنوات

§   كشف البروفسور الحسين الوردي، وزير الصحة، أن المؤهلين للاستفادة من خدمات نظام المساعدة الطبية "راميد"، بلغ إلى غاية متم فبراير الماضي، حوالي 8,4 ملايين مستفيد، بنسبة تغطية بلغت 99 في المائة من إجمالي الفئة المستهدفة التي تقدر بـ8,5 ملايين مستفيد، بزيادة فاقت 32 في المائة، مقارنة مع السنة الثانية من انطلاق عملية التعميم.

§   جرى استخلاص مليونين و953 ألفا و185 بطاقة، متم دجنبر الماضي، على أن تصل نسبة التغطية 100 في المائة في أواخر السنة الجارية، على أبعد تقدير.

§   وأوضح السيد الوردي الذي استعرض حصيلة ثلاث سنوات من تعميم النظام، خلال ندوة دولية نظمتها وزارته أمس (الجمعة) بالرباط، حول التغطية الصحية للفئات المعوزة، أن 84 في المائة من المستفيدين من النظام، ينتمون إلى الفئة المصنفة في فئة الفقر، بينما 16 في المائة فقط مصنفون في فئة الهشاشة، موزعة بين 53 في المائة من الوسط الحضري، و47 في المائة من الوسط القروي، وبين 47 في المائة للذكور و53 في المائة للإناث.

الأحداث المغربية ​16-03-2015 نجاح نظام "الراميد" رهين بتحسن الخدمات الصحية و تسهيل الولوج إلى العلاج

 §   تأكيد وزير الصحة خلال الندوة الدولية أن الإكراهات التي مازالت تعيق توسيع خدمات  نظام "الراميد" لفائدة عدد أكبر من المستفيدين مرتبط بقلة الموارد البشرية و ندرة بعض التخصصات الطبية

 §   و ذكر السيد الوزير أنه من المنتظر متم السنة الجارية أن تصل نسبة التغطية من نظام "راميد" إلى 100 في المائة.

الأخبار 17-03-2015​ علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة: "الحكومة لم تخصص ميزانية لراميد و الأزمي يكذب
§   علي لطفي ينتقد الأرقام المتعلقة بالاستفادة من خدمات بطاقة"راميد" و يؤكد بأن أغلب المستفيدين من بطاقة المساعدة الطبية للفئات المعوزة يؤدون ثمن العلاجات بنسبة أكبر، إذ ليس هناك علاج مجاني بالنسبة لهؤلاء.
أخبار اليوم "راميد" يدخل عامه الثالث مثقلا بالصعوبات​​.

§  ترى كاتبة المقال أن "راميد" يعرف مشاكل وصعوبات تعيق تنفيذه على الوجه المطلوب، كان على الارادة السياسية تخطي العراقيل المالية والقانونية والإدارية في بلد يعرف ارتفاعا في مستوى الفقر و الأمية وضعف الموارد البشرية والبنيات التحتية الصحية.

§​ واجه نظام "راميد" صعوبات معنوية مرتبطة بنفسية المواطن المغربي الذي فقد الثقة في الإدارة المغربية وفي الخدمات العمومية المعروفة بتعقيد المساطر الادارية وبطء التنفيذ  وضعف الفعالية، ناهيك عن الآثار السلبية للمحسوبية والرشوة.

* الصحافة الإلكترونية :

اسم الجريدة​​ تاريخ الصدور العنوان الافكار الرئيسية 
MAPINFO 14-03-2015​
نسبة الاستفادة من نظام المساعدة الطبية بلغت 99  في المائة من إجمالي الفئة المستهدفة.

§   أكد السيد وزير الصحة الحسين الوردي، اليوم الجمعة بالرباط، أن عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية (راميد) بلغ، عند متم شهر فبراير 2015، حوالي 8,4 مليون مستفيد، بنسبة تغطية وصلت إلى 99 في المائة من إجمالي الفئة المستهدفة والتي تقدر ب 8,5 مليون مستفيد.

   وأضاف البروفسور الوردي، في ندوة دولية نظمتها الوزارة لتقديم حصيلة ثلاث سنوات من تعميم
 ظام المساعدة الطبية، أنه من المتوقع أن تصل نسبة التغطية إلى 100 في المئة في أواخر السنة الجارية على أبعد تقدير، مشيرا إلى أن الفئة المصنفة في فئة الفقر تمثل 84 في المائة، بينما 16 في المائة فقط مصنفون في فئة الهشاشة موزعة ما بين 53 في المائة في الوسط الحضري و47 في المائة في الوسط القروي، وما بين 47 في المئة للذكور و53 في المئة للإناث.
Le 360 14-03-2015​ الوردي: 60  في المائة من المغاربة حصلوا على التغطية الصحية​.

§   كشف السيد وزير الصحة، الحسين الوردي، أن أكثر من نصف مواطني المملكة يتوفرون على التغطية الصحية.

§   وقال السيد الوردي، صباح اليوم الجمعة، خلال الندوة الدولية حول "التغطية الصحية للفئات المعوزة" بالرباط، إن تفعيل نظامي التأمين الإجباري عن المرض (AMO) والمساعدة الطبية (راميد) مكن من تغطية ما يفوق 60 % من الساكنة "وهو ما يقارب ثلثي سكان المغرب، وهي نسبة معبرة وطموحة لبلد لا تزال فيه التغطية الصحية في بدايتها".

§   وتحدث السيد الوزير عن الصعوبات المرتبطة بنظام المساعدة الطبية والمتعلقة بـ"استقراره وديمومته"، خصوصا في ما يتعلق بتوفير الموارد البشرية الكافية لضمان توسيع خدماته العلاجية.

هبة بريس 14-03-2015​ الوردي: نسبة الاستفادة من نظام المساعدة الطبية بلغت 99 في المئة من إجمالي الفئة المستهدفة

§   قال السيد وزير الصحة الحسين الوردي أن الوزارة عمدت، في إطار تنفيذ مخطط عملها وطبقا لالتزامات الواردة في البرنامج الحكومي، إلى تحيين وملاءمة العديد من النصوص القانونية المؤطِّرة للمنظومة الصحية لمصاحبة إصلاح التغطية الصحية الأساسية، موضحا في هذا الصدد أن المرسوم المتعلق بالأدوية مكن من تخفيض ثمن ما يفوق 1700 دواء، حيث تراوحت التخفيضات ما بين 20 و80 في المئة، مما ساهم في تخفيف عبء النفقات الطبية لدى الفئات الفقيرة والهشة خاصة أدوية علاج الأمراض المزمنة والمكلفة.
§   عملت الوزارة أيضا، يضيف الوزير، على مجابهة تحدي تقريب الخدمات الاستعجالية من المواطنين بمن فيهم المستفيدين من النظام، خاصة أولئك القاطنين في الوسط القروي والمناطق النائية، إما بإحداث وحدات قرب صحية قارة أو بواسطة النقل الصحي البري أو الجوي عبر مروحيات طبية مجهزة أعدت لهذا الغرض.​

اليوم 24 16-03-2014​ ملف التغطية الصحية للطلبة على طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل §   أكد السيد وزير الصحة أن  ملف التغطية الصحية للطلبة سيوضع على طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل
§   اجتماع المجلس الحكومي الخميس المقبل سيعرف مناقشة مشروع قانون من شأنه أن يمكن الطلبة الجامعيين من الاستفادة من نظام التأمين الإجباري عن المرض
LE 360 ​16-03-2015 الوردي:60 في المائة من المغاربة حصلوا على التغطية الصحية​ ​​§   كشف السيد وزير الصحة الحسين الوردي أن أكثر من نصف مواطني المملكة يتوفرون على التغطية الصحية وهي نسبة طموحة لبلد لا تزال فيه التغطية الصحية في بدايتها
 تحدث السيد الوزير عن الصعوبات  التي مازالت تعيق توسيع خدمات  نظام "الراميد" لفائدة عدد أكبر من المستفيدين
هسبرس ​16-03-2015 الوردي يبشر الطلبة و المهنيين المستقلين بالتغطية الصحية 

§   كشف السيد وزير الصحة عن قرب إدماج الطلبة و ذوي المهن الحرة في نظام المساعدة الطبية و ذلك في افتتاح أشغال الندوة الدولية حول موضوع التغطية الصحية للفئات المعوزة

§   اعتبر السيد الوزير في تقييمه لحصيلة نظام المساعدة الطبية بعد مضي ثلاث سنوات أن الحصيلة جد إيجابية على اعتبار تمكين 8.4 مليون مواطن من الاستفادة من التغطية الصحية و هم ما يمثلون 99 في المائة من الشريحة المستهدفة

§   أقر السيد الوزير بوجود عدد من السلبيات و منها ضعف البنيات التحتية للمستشفيات العمومية و نقص حاد في الموارد البشرية و كذلك التمويل فضلا عن غياب الحكامة و التدبير و هو ما يحد من فعالية النظام

§   و لتجاوز هذا الوضع، عملت وزارة الصحة على خلق هيئة تدبيرية مستقلة تقوم بتدبير نظام التغطية الصحية​

اليوم 24 16-04-2015​ أكثر من 8 مليون مغربي يستفيدون من "الراميد" ،53 % منهم بالمجال الحضري
§   كشف تقرير حول حصيلة ثلاث سنوات من تعميم  نظام "الراميد"  أن عدد المستفيدين بلغ  حوالي 8 ملايين مغربي متم شهر فبراير الماضي، تمثل ما يناهز 2.9 مليون أسرة، بنسبة تغطية وصلت إلى 99 بالمائة من إجمالي الفئة المستهدفة موزعة ما بين 53 بالمائة من الوسط الحضري و 47 بالمائة من الوسط القروي.
§ تم التكفل منذ انطلاق عملية تعميم نظام المساعدة الطبية بما يقارب 500 ألف حالة استشفاء بالمستشفيات العمومية،
هيبة برس 16-03-2015​ الوردي: نسبة الاستفادة من نظام المساعدة الطبية بلغت 99 في المائة من إجمالي الفئة المستهدفة
§   أفاد وزير الصحة  في ندوة دولية حول حصيلة ثلاث سنوات من تعميم نظام المساعدة الطبية، أن عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية بلغ متم شهر فبراير 2015،حوالي 8.4 مليون مستفيد، كما أكد أنه من المتوقع أن تصل نسبة التغطية إلى 100 في المائة في أواخر السنة الجارية على أبعد تقدير،

§   أكد وزير الصحة أن نظام الراميد يواجه إكراهات قلة الموارد البشرية وندرة بعض التخصصات الطبية، كما يواجه تحدي استقراره وديمومته,

§   أكد السيد إدريس الأزمي الإدريسي أنه تم رصد موارد مالية هامة ابتداء من انطلاق التجربة النموذجية سنة 2008، وذلك قصد تمكين المستفيدين من نظام المساعدة الطبية من الولوج إلى الخدمات الصحية، حيث عرفت ميزانية وزارة الصحة ارتفاعا ملموسا خلال السنوات الاخيرة انتقلت من 8.14 مليار درهم سنة 2008 إلى 13.1 مليار درهم سنة 2015 قصد تعزيز المرافق الاستشفائية و الإقليمية و المحلية

تم إحداث حوالي 21 ألف و 51 منصب مالي منذ 2008 من أجل تعزيز الموارد البشرية لوزارة الصحة لتمكينها من مواكبة تعميم نظام المساعدة الطبية في أحسن الظروف.
اليوم 24 ​16-03-2015 الوردي: 60 من المغاربة صاروا  يتوفرون على التغطية الصحية
​​​§   أكد وزير الصحة أن تفعيل نظامي التأمين الإجباري عن المرض و المساعدة الطبية مكن من تغطية  تفوق 60% من الساكنة و هو ما يقارب ثلثي سكان المغرب.
§  
عرفت عملية استهداف الفئات المعوزة للاستفادة من نظام الراميد ، تطورا سريعا من حيث نسب معالجة الملفات وتقلص الآجال القانونية للحصول على بطائق الاستفادة بفضل التأهيل المعلوماتي للبنيات التحتية لمختلف الوحدات الإدارية بالعمالات و الأقاليم.
هسبرس ​16-03-2015 فقراء المغرب قدّموا 3 ملايين طلب للاستفادة من الراميد
§   بلغ عدد طلبات الاستفادة من نظام المساعدة الطبية 3.004.622 طلبا ،منذ الشروع في تعميمه يوم​ 13 مارس سنة 2013، منها 2.528.963 طلبا مصنفا في فئة "الفقر" و 775.659 طلبا مصنفا في فئة الهشاشة.

§   على الرغم من بلوغ نسبة 96 في المائة من الفئة المستهدفة، إلا أن وزير الصحة الحسين الوردي أكد بمناسبة الندوة الدولية حول الراميد أنه من الصعب الجزم بنجاحه في توفير وتجويد كل الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين، إلا أنه أسدى خدمات صحية حيوية لمئات الآلاف من المواطنين.

 


- Copyright Ministère de la santé @ 2015 - Ramed